الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي | إدارة الأمن الفكري
إدارة الأمن الفكري
وحدة الحوار
الرئاسة العامة تقيم اللقاء التحاوري الأول من نوعه بين شباب الرئاسة
 
الإعلام والاتصال 13-03-1438هـ
 
الرئاسة العامة تقيم اللقاء التحاوري الأول من نوعه بين شباب الرئاسة

رعى معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس اللقاء التحاوري الأول الذي تنظمه هيئة المستشارين بحضور فضيلة رئيس هيئة المستشارين الشيخ محمد بن حمد العساف, وفضيلة مستشار مكتب الرئيس العام ونائب رئيس هيئة المستشارين الشيخ يوسف بن عبدالله الوابل.

وتحاور المشاركون في اللقاء عن أهمية الأمن الفكري وضرورته في وقتنا الحالي, وأنه في ظل كثرة وسائل التواصل الاجتماعي وتأثيرها القوي على شباب الأمة, لابد من تكثيف الجهود في سبيل الأمن الفكري للنهوض بالأجيال القادمة.

وتحدث معالي الرئيس عن أهمية الحوار بين شباب الرئاسة, وأنه تم إنشاء وحدة للحوار للارتقاء بهذا النهج القرآني والأسلوب النبوي, وأن الرئاسة بادرت بإنشاء هذه الوحدة لحاجتها للحوار البناء, فلم يعد الوقت وقت فرضٍ للرأي فلابد من العناية بهذه القضية المهمة, وإن من أهداف الرئاسة أن يتعود الشباب العاملون بها على مبدأ الحوار.

وبين معاليه أن الحوار نوع من أنواع الجدال بالتي هي أحسن, وأن الله سبحانه وتعالى تحاور مع إبليس, وأن النبي صلى الله عليه وسلم حاور المشركين, وأن الأنبياء كافة تحاوروا مع أقوامهم, وأنه لابد من إثبات الحجة في الحوار بالدليل لا برفع الصوت.

وفي نهاية اللقاء تم تكريم المشاركين في الحوار.