الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي | إدارة الأمن الفكري
إدارة الأمن الفكري
أخبـار الأمن الفكري
الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي تختتم مشاركتها المجتمعية بأبها
الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي تختتم مشاركتها المجتمعية بأبها

 

اختتمت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي ممثلة في إدارة الأمن الفكري بالمسجد الحرام مشاركتها في ملتقي مبدعون (حماية جيل وبناء فكر) الذي ينظمه المكتب التعاوني بأحد رفيده والمقام في مهرجان عسير التسوقي, وكذلك مشاركتها في ملتقى (شباب الحبلة الدعوي السادس) والذي ينظمه المكتب التعاوني بالواديين والمقام بمنتزه الحبلة أوضح ذلك المستشار الشرعي مدير إدارة الأمن الفكري فضيلة الشيخ رويبح بن رابح السلمي.

وبين فضيلته أن المشاركة جاءت بناءً على توجيهات معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس و معالي نائبه لشؤون المسجد الحرام الشيخ الدكتور محمد بن ناصر الخزيم.

وأكد فضيلته أن إدارته وزعت من خلال الملتقيين أربعة آلاف نسخة من إصدارات الرئاسة، ثلاثة آلاف وأربع مائة نسخة من إصدارات الأمن الفكري والتي  تعنى بالأمن الفكري تعزيزا وتحصينا , وفي مقدمتها كتاب تيسير الوهاب في علاج ظاهرة الإرهاب ، وكتاب بلوغ الآمال في تحقيق الوسطية والاعتدال, وكليهما لمعالي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس. حيث وزع منهما ألفان ومئتي نسخة.

 و أيضاً تم توزيع كتاب قضايا الأمن الفكري من منبر المسجد الحرام ، وكتاب عاصفة الحزم، وكتاب آفة العصر المخدرات, حيث وزع منها ألف ومائتي نسخة كما وزع عدد من إصدارات إدارة المطبوعات والنشر وعددها ست مئة نسخة، وتم وضع باركودات للكتب ولموقع الإدارة على الإنترنت وذلك من أجل سرعة الوصول إلى المعلومة المطلوبة من قبل المستفيد وذلك باستخدام الأجهزة الذكية.
 

وألقى فضيلة المستشار الشرعي مدير إدارة الأمن الفكري الشيخ رويبح بن رابح السلمي كلمة توجيهية خص بها الشباب في ملتقى شباب الحبلة الدعوي السادس والتي ابان فيها فضيلته أهمية الأمن ووجوب المحافظة عليه ودور الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي في تعزيز الأمن الفكري وتحصينه لعموم المسلمين وخاصة الشباب عن طريق منبر الحرمين الشريفين والدروس العلمية لطلاب معهدي الحرم والمسجد النبوي وكليتيهما ولعموم المسلمين في المجالس العلمية المفتوحة وفي أروقة الحرمين الشريفين وعن طريق الإصدارات والمطبوعات التي تعنى بنشر العلم وتثقيف المجتمع  وتوعيته من أجل إخراج جيل مستنير يتمتع بفكر واع يتحلى بالوسطية والاعتدال نافعا لنفسه وأمته ومجتمعه يتحلى بقيم مثلى وأخلاق عليا متعاوناً ومتعاضداً كالبنيان يشد بعضه بعضاً.

 كما تدعو الرئاسة إلى توحيد الصف وحصول الألفة والمحبة بين الولاة والرعية لما في ذلك من نفع عظيم للإسلام والمسلمين ونحن في بلد مبارك يحكم ولاة أمرنا فيه بكتاب الله وسنة رسوله ورعاية حقوق المواطن ومصالحه فلله الحمد والشكر وبارك الله  لنا في ولاة أمرنا خادم الحرمين الشريفين وولي عهده وولي ولي العهد.


وفي الختام شكر فضيلته الله عز وجل على ما من به من هذا اللقاء واقامة هذه الملتقيات الدعوية المباركة التي تقام بتوجيهات خادم الحرمين الشريفين ونائبيه وفقهما لله وسدد خطاهم و أدام الله عزهم كما يمتد الشكر والتقدير لمعالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس ومعالي نائبه لشؤون المسجد الحرام الشيخ الدكتور محمد بن ناصر الخزيم والذين كانا لهما الفضل بعد الله في هذه المشاركة في هذا الملتقى وغيرها من الملتقيات التي فيها النفع للمجتمع ولعموم المسلمين.